تقرير العملات الأقوى: الدولار الاسترالي يتصدر الأرباح، فما السبب؟

 

تقرير العملات الأقوى: الدولار الاسترالي يتصدر الأرباح، فما السبب؟© Reuters. تقرير العملات الأقوى: الدولار الاسترالي يتصدر الأرباح، فما السبب؟

 - سجل الدولار الاسترالي ارتفاعا قويا بمرور تداولات اليوم الإثنين وكان أكثر العملات ربحا بنسبة تصل إلى 2.00% مستفيدا من عدة تطورات إيجابية بالأسواق، وهو ما عزز قوة الدولار الاسترالي أمام العملات الرئيسية الأخرى، حيث استفاد الدولار الاسترالي بصدور بيانات مؤشر معهد ملبورن لقياس التضخم والذي يقيس التغير في السلع والخدمات التي يشتريها المستهلكون على أساس شهري والذي سجل نموا بنسبة 0.5% خلال يوليو الماضي، وذلك بعدما سجل نموا بنسبة 0.4% بيونيو الماضي، وهو ما عزز التفاؤل حيال قيام الاحتياطي الاسترالي بالتخلي سريعا عن السياسة التسهيلية والبدء في تشديد السياسة النقدية قريبا مع ارتفاع التضخم بقوة.

وبالمرتبة الثانية بقائمة العملات الأكثر ربحا يأتي اليورو بنسبة أرباح تصل إلى 1.29% مقارنة ببعض العملات الرئيسية الأخرى، حيث استفاد اليورو أمام العملات الأخرى بصدور مؤشرات القراءات النهائية للقطاع التصنيعي والخدمي بأوروبا والتي مالت نوعا ما إلى الإيجابية، بما عزز التفاؤل بالأسواق حيال قدرة الاقتصادات الأوروربية بالتعافي سريعا من تداعيات الفيروس التاجي الخطير، وهو ما دعم العملة الأوروبية الموحدة بتداولات سوق العملات اليوم.

واستفاد اليورو أيضا خلال تعاملات سوق العملات اليوم الإثنين بالبيانات الإيجابية الأخيرة الصادرة بنهاية الأسبوع الماضي والتي أوضحت توسع اقتصاد منطقة اليورو بالربع الثاني من هذا العام، حيث اتجهت الحكومات المختلفة نحو إعادة فتح اقتصادها، حسبما أظهرت البيانات الأولية، ونما الاقتصاد المكون من 19 عضوا بنسبة 2% في الأشهر الثلاثة حتى نهاية يونيو، وفقا للتقديرات الأولية التي نشرت يوم الجمعة الماضية، وتقلصت المنطقة بنسبة 0.3% في الربع الأول و 0.6% في الربع الأخير من عام 2020، ومن المعروف أن ربعان متتاليان من الانكماش الاقتصادي يتم اعتبارهما أنهما ركود تقني، ومقارنة بالربع نفسه من العام الماضي، تمثل أحدث قراءة للناتج المحلي الإجمالي زيادة بنسبة 13.7%.

وفي المرتبة الأخيرة، يأتي الين الياباني بنسبة أرباح تصل إلى 0.47%، حيث استفاد الين الياباني أمام العملات الأخرى من ضعف شهية المخاطرة بالأسواق والتي عززت الطلب على العملة اليابانية باعتباره ملاذ اَمن، حيث يتزايد الطلب على العملة اليابانية والفرنك السويري بأوقات ضعف شهية المخاطرة، وحاليا ومع ارتفاع وتيرة إصابات فيروس كورونا عالميا بسبب متحور دلتا الجديد، فإن شهية المخاطرة بأسواق العملات ضعيفة نوعا ما وهو ما عزز الطلب على الين الياباني خلال تداولات اليوم.

ليست هناك تعليقات