الدولار يواصل الهبوط في ترقب بيانات سوق العمل الأمريكي

 

الدولار يواصل الهبوط في ترقب بيانات سوق العمل الأمريكيالدولار يواصل الهبوط في ترقب بيانات سوق العمل الأمريكي

  شهد الدولار الأمريكي انخفاض ملحوظ مع بداية تعاملات اليوم الإثنين استكمالا للهبوط الحاد يوم الجمعة المنصرم، ويتداول الدولار الآن قرب أدنى مستوياته في شهر واحد، في نطاقات تداول ضيقة قبل إصدار بيانات التوظيف الأمريكية الرئيسية في وقت لاحق من الأسبوع والتي قد تؤثر على سياسة الاحتياطي الفيدرالي.

وفي الساعة 10:20 م بتوقيت جرينتش، يتداول مؤشر الدولار الأمريكي على انخفاض بنسبة 0.16% مقابل العملات الرئيسية الأخرى. ويتحرك قرب المستوى 91.95 نقطة، بالقرب من أدنى مستوياته في أكثر في شهر، منذ اجتماع الفيدرالي الأمريكي.

يقيس مؤشر الدولار DXY قوة العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية، تشمل اليورو والاسترليني والين الياباني. وفي حالة ارتفاع الدولار الأمريكي تشهد العملات الرئيسية الأخرى ضغوط بيعية، والعكس صحيح.

هذا وقد انخفض زوج الدولار ين USDJPY إلى 109.67 ين. فيما ارتفع زوج الاسترليني دولار GBPUSD إلى 1.3905 دولار، وتداول اليورو دولار EURUSD بشكل ثابت إلى حد كبير عند 1.1867 دولار، رغم إيجابية بيانات مبيعات التجزئة ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في ألمانيا.

على جانب أخر، تم تداول زوج الاسترالي دولار AUDUSD على انخفاض طفيف عند 0.7342 دولار، حيث كان الدولار الاسترالي هو العملة الرئيسية الوحيدة التي انخفضت مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي.

وارتفع زوج الدولار يوان USDCNY بنسبة 0.1% إلى 6.4645 يوان. بعد تباطؤ نمو نشاط المصانع في الصين بشكل حاد في يوليو، ومع انخفاض مؤشر Caixin لمديري المشتريات التصنيعي إلى 50.3 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ أبريل 2020.

ويذكر أنه انخفض مؤشر الدولار بما يقارب 1% الأسبوع الماضي بعد أن صرح محافظ البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، عقب اجتماع البنك المركزي في يوليو، أن زيادات أسعار الفائدة لا تزال بعيدة المنال. وأن هناك حاجة إلى مزيد من التقدم الاقتصادي، خاصة فيما يتعلق بفرص العمل التي يتم إنشاؤها، قبل بدأ البنك المركزي في تقليص برنامجه الضخم لشراء السندات.

وكرر عضو مجلس إدارة بنك الاحتياطي الفيدرالي لايل برينارد، تركيز البنك المركزي على مزيد من التقدم في سوق العمل في عطلة نهاية الأسبوع، في حين حذر محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيسوتا، نيل كاشكاري، من أن انتشار متحور دلتا من فيروس كورونا Covid-19 قد يبطئ الاقتصاد في النصف الثاني.

هذا وينصب التركيز الرئيسي هذا الأسبوع على بيانات سوق العمل الأمريكي التي تصدر يوم الجمعة بتمام الساعة 12.30 مساءا بتوقيت جرينتش، وسيكون لهذه البيانات تأثير قوي جدا بسوق العملات وبخاصة على الدولار الأمريكي وذلك بظل سلبية بيانات الشهر الماضي والتي جاءت بأضعف من المتوقع بما أثار المخاوف حيال قدرة سوق العمل الأمريكي على التعافي سريعا من تداعيات فيروس كورونا المستجد

ليست هناك تعليقات