الرئيس التنفيذي لـ “JPMorgan Chase” يعتقد أن البيتكوين لا قيمة له لكن عملائه لا يوافقون

 الرئيس التنفيذي لـ "JPMorgan Chase" يعتقد أن البيتكوين لا قيمة له لكن عملائه لا يوافقون

أغلق أداء البيتكوين المثير للإعجاب أفواه العديد من المشككين الذين اضطروا إلى الاعتراف بذلك، على الأقل منذ السنوات القليلة الماضية، وتيقنوا بأن هناك بعض المزايا المتعلقة بالاستثمار فيه.

”جيمي ديمون” الرئيس التنفيذي لشركة “JPMorgan Chase”، ليس ضمن هذه المجموعة، حيث استمر في التأكيد على موقفه المعادي للبيتكوين وأنه يراه دون قيمة.

أكد رجل الأعمال المشهور ”جيمي ديمون” مرة أخرى وجهة نظره بشأن البيتكوين، مؤكدا أن البيتكوين يفتقر إلى أي قيمة جوهرية، ولا ينصح بأخذها كاستثمار جاد.

الرئيس التنفيذي لشركة “JPMorgan” يكره البيتكوين عكس العملاء:

أقر ديمون أن رأيه ليس الأكثر شعبية، وصرح قائلا:

أنا شخصيا أعتقد أن عملة البيتكوين لا قيمة لها.

ومع ذلك عملائنا هم من البالغين ولا يوافقونني.

وهذا ما يصنع الأسواق.

يعرف الرئيس التنفيذي لشركة “JPMorgan” كيفية فصل المشاعر عن الأعمال التجارية وأكد أنه ليس لديه الآن مشكلة في تقديم خيارات الاستثمار لعملائه المتعطشين للبيتكوين نظرا لاهتمامهم الكبير بالتعرض للعملات المشفرة، وعلّق بالقول:

إذا أرادوا الوصول لشراء عملة البيتكوين، فلا يمكننا الاحتفاظ بها، ولكن يمكننا منحهم حق الوصول الشرعي والنظيف قدر الإمكان.

هذا التصريح الصغير المنفتح عن البيتكوين هو بالفعل تحول كبير في موقف “جيمي ديمون”.

ففي عام 2017، ادعى الرئيس التنفيذي لشركة “JPMorgan Chase” أنه لا يريد أن يتداول أي من موظفيه البيتكوين، مؤكدا أن البيتكوين عي عملية احتيال أسوأ من أزهار التوليب، وصرح متهكما آنذاك بالقول:

سأطلقهم في ثانية.

لسببين: هذا مخالف لقواعدنا وهم أغبياء.

وكلاهما خطير.

تفاعل مجتمع الكريبتو:

بالطبع، كان مجتمع الكريبتو سريعا في الاستجابة.

بشكل عام، كما هو الحال غالبا عندما يصدر بعض المتشككين رأيا مضاد للبيتكوين، يشير متشددو عملات البيتكوين إلى أن تقدير البيتكوين بمرور الوقت قد تجاوز التوقعات الأكثر تشاؤما.

يشير التجميع الذي نشره موقع الويب “99 Bitcoins” إلى أنه تم إصدار ما لا يقل عن 431 تنبؤا عالي المستوى، يؤكد أن البيتكوين محكوم عليه بالفشل، حيث تم تسجيل أولها في 15 ديسمبر 2010، وآخرها في 28 سبتمبر 2021.

لكن البيتكوين حاليا على بعد بضعة آلاف فقط للوصول إلى قمة جديدة، مما يثبت (على الأقل في الوقت الحالي) أن المتشائمين من البيتكوين كانوا على خطأ.

كان “مايكل سايلور” الرئيس التنفيذي لشركة “MicroStrategy” -وهي شركة برمجيات مستثمرة بشكل كبير في البيتكوين- أحد الأشخاص الذين ردو بصوت عال على تويتر.

أشار “سايلور” إلى أنه ربما يكون السبب وراء إحباط “ديمون” والمصرفيين الآخرين من الصعود التاريخي لعملة البيتكوين هو عدم فهمهم لكيفية عملها وماذا تفعل.

في غضون هذه التصاريح، لا يزال البيتكوين ثابتا عند حوالي 57.000 دولار، أي أنه غير مستعد للموت بعد.

ليست هناك تعليقات