دوجكوين لم تعد تستجيب حتى بعد "دهس" تسلا لبتكوين



 يبدو أن بريق تغريدات إيلون ماسك قد ذهب مع الريح، بعد سيل التغريدات التي انهمر خلال يومي الخميس والجمعة الماضي. وكانت تغريدة واحدة أو مجرد تلميح عن عملة أو سهم كفيل بأن تسجل تلك العمل ارتفاعات قد تتجاوز الـ 50% كما حدث سابقا مع عملة الميم الشهيرة، دوجكوين.


وخلال الأسبوع الماضي غرد إيلون ماسك نحو 5 مرات لدعم الدوجكوين عملته المفضلة التي يراها عملة القمر والمريخ ويرى أنه الأب الروحي لتلك العملة، بيد أن تغريدات إيلون ماسك يبدو أنها لم تعد تجدي نفعا مع الدوجكوين، وزاد الأمر أن هجوم أو انتقاد ماسك للبتكوين بات عديم التأثير مقارنة بذي قبل.

وفي ظل فشل تغريدات ماسك في دعم عملته المفضلة الدوجكوين يبدو أن تسلا قررت أن تتدخل تلك المرة لدعم عملة مديرها التنفيذي إيلون ماسك، لكن يبدو أنه كما فشل الرجل فشلت تسلا، ولم تتفاعل الدوجكوين أو البتكوين مع التغريدة الأخير التي أطلقتها شركة تسلا. وفي هذه المرة غردت أحد الحسابات الداعمة لشركة تسلا Tesla Owners of Austin @AustinTeslaClub بينما أرفق التغريدة لموقع تسلا الرسمي

وجاء في التغريدة

"جميع المركبات من نوعية (سايبر تراكس) على القمر أو المريخ تماثل الطراز الموجود على كوكب الأرض، (الدوج اختياري)."

وأرفق بالتغريدة فيديو قصير لأحد سيارات وهي تخطو على سطح القمر وفي أحد النوافذ يطل كلب الدوجكوين برأسه.

بينما يطل أحد رواد الفضاء من نافذة بالجانب الأخر، وفي المقابل توجد العديد من عملات البتكوين على الأرض وتتعرض للدهس من سيارة تسلا.

وآخر تغريدة لماسك يوم الجمعة الماضي وبصورة هزلية، تُصَوِر أن عودة الدوجكوين للارتفاعات أفضل من أي نوع ثاني من الرفاهية، وأرفق صورة تعبيرية مع التغريدة.

إرسال تعليق

0 تعليقات