بنك أمريكا يوافق على تداول عقود البيتكوين الآجلة لبعض العملاء وفقا لمصادر مطلعة

 

وافق “بنك أمريكا / Bank of America”، ثاني أكبر بنك في الولايات المتحدة، على إتاحة تداول عقود البيتكوين لبعض العملاء، وذلك وفقا لشخصين على دراية بالموضوع تحدثا بشرط عدم الكشف عن هويتهما لموقع “coindesk”.

وفقا لهذه المصادر فإن البنك، ومثل معظم المؤسسات، كان متحفظا في منهجه تجاه قطاع العملات المشفرة، لكنه قرر الأن السماح لبعض العملاء بالوصول إلى سوق العملات المشفرة.

قال المصدر الآخر إن بعض العملاء يستعدون لتداول العقود الآجلة للبيتكوين، وربما يكون واحد أو اثنان قد تم إطلاقهما بالفعل.

في شهر مارس الماضي، أكد “غولدمان ساكس” عن خططه لإعادة إطلاق مكتب تداول العملات المشفرة الخاص به بعد توقف دام ثلاث سنوات، وفي مايو، بدأ البنك الاستثماري في شراء وبيع عقود البيتكوين الآجلة في الصفقات المجمعة من خلال بورصة شيكاغو التجارية (CME)، وبالاستعانة بـ “Cumberland DRW” كشريك تجاري.

وفقا لذات المصادر، سيستخدم “بنك أمريكا” العقود الآجلة لـ CME.

بنك أمريكا يرفض التعليق:

في وقت سابق من هذا الشهر، ظهر أن البنك الذي يقع مقره في مدينة “شارلوت” بولاية كارولاينا الشمالية قد أنشأ فريقا مخصصا للبحث في العملات المشفرة والتقنيات ذات الصلة.

في عام 2018، منع بنك أمريكا المستشارين الماليين والعملاء من التداول في الاستثمارات المتعلقة بالبيتكوين، لكن هذه السياسة تغيرت الآن.

تم إطلاق العقود الآجلة لـ CME البيتكوين في عام 2017.

في مايو، أطلقت CME منتجاتها الآجلة “ميكرو بيتكوين” في محاولة للاستفادة من ارتفاع أسعار البيتكوين.

في وقت سابق من هذا العام، احتلت بورصة شيكاغو التجارية المركز الأول في قائمة أكبر منصات تداول عقود البيتكوين الآجلة، مما يشير إلى استمرار ارتفاع المشاركة المؤسساتية.

يبلغ إجمالي الفائدة المفتوحة في سوق العقود الآجلة للبيتكوين 11.3 مليار دولار، بانخفاض 59٪ عن ذروة 13 أبريل البالغة 27.3 مليار دولار، وفقا لـ “Arcane Research”.

خلاصة القول: 

الخبر مازال غير رسمي بعد، إلا أنه يثبت أن المؤسسات المالية الكبيرة مازالت مهتمة بالبيتكوين، وتسعى لإدراجه ضمن قوائمها ومنتجاتها المالية.

إرسال تعليق

0 تعليقات