​​معدل تجزئة البيتكوين ينخفض إلى أدنى مستوى سنوي…ماذا سيحدث لشبكة البيتكوين؟

 ​​معدل تجزئة البيتكوين ينخفض إلى أدنى مستوى سنوي…ماذا سيحدث لشبكة البيتكوين؟

بعد الحملة الصينية الشرسة ضد نشاط تعدين البيتكوين بدأت أثار ذلك بالظهور جليا، حيث انخفض معدل التجزئة إلى أدنى مستوى سنوي له وهو أقل من 72 إهاش / ثانية.

يأتي هذا قبل أيام فقط من تعديل الصعوبة التالي، والذي من المتوقع أن يكون واحدا من أكبر التعديلات في تاريخ البيتكوين.

انخفاض ​​معدل تجزئة البيتكوين إلى أدنى مستوياته السنوية:

قررت الدولة الأكثر كثافة سكانيا في العالم، تكثيف إجراءاتها العدائية ضد صناعة العملات المشفرة في مايو من هذا العام عندما طاردت نشاط تعدين البيتكوين.

وبما أن الدولة الآسيوية كانت مسؤولة عن أكثر من 60٪ من التعدين، كان من المحتم أن تعاني الشبكة عند بدء هجرة المعدنون، خاصة بعد أن أمرت السلطات الصينية عدة مناطق بوقف أنشطة التعدين.

 

المصدر: Bitinfocharts

في غضون أسابيع، بدأ معدل التجزئة ذو القياس المتري الموضح أعلاه والذي يمثل إجمالي الطاقة الحسابية التي تم وضعها في أكبر بلوكشين في الانخفاض بقوة.

حتى أن بعض التقارير أشارت إلى أن إنشاء عملات البيتكوين الجديدة قد يتباطأ بسبب ذلك.

ماذا سيحدث لشبكة البيتكوين؟

عند إنشاء شبكة البيتكوين، ربما تنبأ الشخص المجهول أو المجموعة التي تحمل اسم “ساتوشي ناكاموتو” بمثل هذا الانخفاض السريع في معدل التجزئة.

وعليه ولحماية النظام، قام “ساتوشي” بتنفيذ إجراء يمكن أن يساعد في النهاية في استدعاء تعديل الصعوبة.

تعديل الصعوبة وبشكل أساسي، هي ميزة تحدث في كل 2016 كتلة (أسبوعين تقريبا) وتجعل من الصعب أو الأسهل على عمال التعدين القيام بعملهم.

في الحالات القصوى مثل الآن، يصبح التعدين أسهل، مما يعني أن معدل تجزئة الشبكة سوف يتعافى قريبا حتى لو لم يزداد عدد المعدنين.

توضيح مهم:

هناك بعض التحليلات التي ترى بأن انخفاض معدل تجزئة البيتكوين مفيد، حيث سيكون عدد البيتكوين المعدن أقل، وهو أمر غير صحيح حيث تستمر سيرورة تعدين عدد البيتكوين المعتاد بشكل طبيعي مع تأخر ببضع ثوان أو دقائق، إذ تعدل الشبكة نفسها وتصبح عملية التعدين أسهل وبذلك بقاء تعدين 6.25 بيتكوين في كتلة بمعدل 144 بيتكوين في اليوم.

بالعودة إلى شهر مايو – عندما بدأت الحكومة الصينية حملتها على التعدين – انخفضت الصعوبة من 25 إلى 21 تريليون.

مرت بتعديل سلبي آخر بعد أسبوعين، وتشير التقديرات إلى أن هناك المزيد قادم.

تُظهر البيانات على السلسلة أن المرحلة التالية يجب أن تتم في غضون أربعة أيام تقريبا ويجب أن تقلل من الصعوبة بأكثر من 23٪ إلى 15T.

إذا حدث ذلك على هذا النحو، فسيكون هذا أكبر تعديل سلبي للصعوبة في تاريخ البيتكوين BTC.

على الجانب الأكثر إيجابية، أكدت التقارير الأخيرة أن عددا قليلا من عمال التعدين الصينيين قد استعدوا للانتقال إلى دول مثل كازاخستان والولايات المتحدة.

وبالتالي، يمكن أن يعودوا إلى وضع أجهزتهم الحاسوبية للعمل على بلوكشين البيتكوين قريبا.

ولكن حتى ذلك الحين، ستعيد الشبكة تعديل نفسها لتصبح أكثر قوة.

إرسال تعليق

0 تعليقات