أهم 5 أشياء عليك معرفتها بشأن السوق يوم الخميس، 16 يناير


أهم 5 أشياء عليك معرفتها بشأن السوق يوم الخميس، 16 يناير


© Reuters.  أهم 5 أشياء عليك معرفتها عن السوق يوم الخميس © Reuters. أهم 5 أشياء عليك معرفتها عن السوق يوم الخميس
مبيعات التجزئة تؤكد ما إذا كانت مبيعات تارغت المخيبة للآمال هي الاتجاه العام، أم أنها محض تحرك وحيد مخالف للسوق. وتركز أيضًا المبيعات الأولية، واستقصاء فيلي للأعمال، ويعود المتداولون للتركيز على حالة الاقتصاد، بعد توقيع الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين. وتزيد جدية ألمانيا حول التحول عن استخدام الفحم. وتصدر تقارير أرباح: مورجان ستانلي، وسي إس إكس، وكيندر مورجان، بينما ألكوا يستعد للافتتاح على انخفاض، بعد تقارير أرباح الربع الرابع المخيبة للآمال. بينما ننتظر قرارات الفائدة من تركيا، ومن جنوب أفريقيا، بينما أصاب الروبل الروسي بعض الضعف بعد الإعلان عن رئيس الوزراء الجديد. إليك أهم ما يجب معرفته عن الأسواق المالية يوم الخميس، 16 يناير. تفاصيل أدق، مع تحليل للأسواق بعد الصفقة التجارية:
المرحلة الأولى من الصفقة التجارية في 3 سنوات، والأسهم لمستويات تاريخية!
أهم الأنباء اليوم من Investing.com:
روسيا لديها أنباء غير سارة لسوق الذهب، ماذا حدث، وما تأثيره؟
الحرب العالمية الثالثة تغذي القلق حول مستقبل الأسواق
مسألة الصين.. إعادة الهيكلة والإصلاحات التنظيمية تصطدم بالمديونية الهائلة
المديرون التنفيذيون: الركود أكبر مخاطر نمو الأعمال خلال العام الجاري
1.البيانات الاقتصادية تعيد التركيز على حالة الاقتصاد
وقعت الولايات المتحدة والصين الاتفاق التجاري يوم أمس، والآن يعود التركيز على حالة الاقتصاد، وننتظر بيانات هامة اليوم عند الساعة 16:30 بتوقيت مكة المكرمة.
الأهم من بينها، تقرير مبيعات التجزئة. وتعود أهمية التقارير إلى مبيعات تارغت المخيبة للآمال يوم الأربعاء. ووفق محللين أجرت عليهم Investing.com مسحًا، توقعوا زيادة نسبتها 0.3%.
ومن فيدرالي فلادلفيا ننتظر مسح الأعمال، والتقرير الأسبوعي لشكاوى البطالة.
وعند الساعة 18:00 بتوقيت مكة المكرمة، يصدر تقرير مؤشر سوق الإسكان لشهر يناير، NAHB، مع توقعات بهبوط قليل من 76 إلى 74، بينما يتحدث مايكل باومان في الوقت نفسه.
2.الأسواق الناشئة محط الاهتمام مع التغيير الحكومي الروسي، والفائدة التركية
في اثنين من أكبر الأسواق الناشئة ننتظر قرارات الفائدة، ومن المتوقع تخفيضها، بعد عام 2019، الذي عمدت فيه جميع البنوك المركزية من حول العالم إلى تيسير سياساتها النقدية.
وخفض البنك المركزي التركي الريبو لأسبوع مقدار 75 نقطة أساس، بأكثر من المتوقع لـ 11.25%. وهذا أقل من معدل التضخم الآن. وننتظر مزيدًا من الاستقرار على الليرة التركية.
بينما يعلن بنك جنوب أفريقيا عن قرار الفائدة عند الساعة 16:00 بتوقيت مكة المكرمة، وتقول التوقعات بإبقاء المعدل عند 6.50% للاجتماع الثالث على التوالي، بعد تراجع المخاوف بشأن الميزانية، وتكاليف إنقاذ شركة إسكوم من ديونها.
بينما ضعف الروبل الروسي إلى أدنى المستويات في أسبوع، إذ حاول السوق امتصاص الأزمة السياسية، بتعيين أكبر جامعي الضرائب في البلاد رئيسًا للوزراء. واستقالت حكومة دمتري ميديفيد يوم الثلاثاء، بعد تلويح بوتين بتعديل دستوري يراه محللو السياسة هادفًا لإبقائه في السلطة بعد انتهاء الفترة الرئاسية في 2024.
ومن بين عملات الأسواق الناشئة، يستمر الجنيه المصري في التقدم أمام الدولار:
الدولار يتراجع 3 قروش أمام الجنيه
3.الأسهم تستهدف ارتفاعات جديدة
تتهيأ الأسهم الأمريكية للافتتاح على ارتفاع، بعد وصولها لأرقام قياسية خلال الليل، بفضل توقيع المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري.
وعند الساعة 14:15 بتوقيت مكة المكرمة، ارتفعت عقود داو جونز 30 الآجلة61 نقطة، بنسبة 0.2%، بينما إس آند بي 500 سجلت 0.3%، وناسداك 100 تفوق أدائها قليلًا بارتفاع 0.4%، بفضل الأرقام القوية الصادرة من تايوان لأشباه الموصلات، خلال الليل.
4.ألكوا تتراجع
قالت الشركة الأهم للاقتصاد الأمريكي إنها خسرت أموال في الربع الرابع، بعد هبوط 27% في المبيعات، بسبب الحرب التجارية الحامية.
تصنع الشركات منتجات من السيارات، والمشروبات، والطائرات، من بين عدد من الصناعات الأخرى، وتتوقع تراوح الطلب على الألومنيوم يصل لما بين 1.4%، و2.4% هذا العام، بعد الهبوط العام الماضي، بتأثير من حرب التجارة.
وهبط السهم نسبة 3.4%، في ساعات ما بعد التداول.
5.ألمانيا والفحم
أعلنت ألمانيا نجاحًا قويًا في خطط التوقف عن استخدام الفحم في توليد الكهرباء بحلول عام 2035، قبل 3 أعوام من الموعد المحدد سابقًا.
ووافقت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، على حزمة دعم بقيمة 40 مليار يورو، للأقاليم المتأثرة بإعادة الهيكلة، وستوافق على تعويضات بقيمة 2.6 مليار يورو لـ آر دابليو إي، أكبر مولد للفحم.
يعكس هذا الضغط المتزايد على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للتوقف عن استخدام الفحم، بسبب السياسات المناخية. وتخاطر ألمانيا باختراق التزاماتها بموجب اتفاقية باريس، في حال لم توقف اعتمادها على الفحم. وهذا الفشل يضر بمركزها القيادي في أوروبا، وبمركزها القيادي في مواجهة التغير المناخي حول العالم. تمنح تلك الأنباء الاتحاد حرية في فرض ضرائب كربون أوسع، وهي عبارة عن تعريفات تفرض على الصانعين الذين يلوثون المناخ، مثل الصين.

ليست هناك تعليقات