FXMAROC | CRYPTO ، أخبار و مشاريع العملات الرقمية ، تحليلات ، توصيات كذبة أبريل تتسبب في خسارة أحد المتداولين لكل ما يملك من عملات رقمية!

كذبة أبريل تتسبب في خسارة أحد المتداولين لكل ما يملك من عملات رقمية!

 

في الأول من أبريل ظهرت العديد من التغريدات والتقارير الغير صحيحية والتي كانت جميعها تحتفل بكذبة الأول من أبريل، مثل عودة ظهور ساتوشي ناكاموتو أو توصية “ناكاموتو” بأن الدوج كوين هي البيتكوين التالي وغيرها من الكذب أو دعنا نقول المزاح الثقيل.

مؤخرا كشف تاجر مجهول -غير اسمه المستعار على تويتر إلى إسم “kava is scam”- عن قصته الحزينة حول تعرضه لتصفية مركزه.

حيث أخبر أنه قرر الدخول بجميع محفظته وباستعمال الرافعة المالية في العملة الرقمية Kava Network (KAVA) لكنه ندم على ذلك تقريبا بعد 20 دقيقة.

التداول بالرافعة المالية خطير وأكثر خطورة في 1 أبريل:

انتقل المتداول موضوع مقالنا إلى تويتر لمشاركة قصة تجربته التداولية في يوم كذبة أبريل.

حيث خصص محفظته بالكامل لزوج التداول “KAVA / USDT” وذلك بعد مشاهدته للإعلان “الكبير” عن تقدم شبكة Kava Network وعقدها شراكة مع شركة السيارات الكهربائية تسلا وأنها ستوفر لمالكي سيارة تسلا إمكانية تحقيق دخل سلبي وتقديم مكافآت بالعملة الرقمية KAVA عند السير وقطع كيلموترات بها.

مما جاء في تغريدة المتداول الذي خسر جميع أمواله:

انا ارتجف.

لقد فقدت للتو كل أموال بسبب كذبة أبريل @kava_platform.

شكرا لـ kava على الرد السريع.

أعلم أن هذا هو الأول من أبريل ولكني رأيت تغريدة الإعلان هذه، وتحققت من “@” للتأكد من أنها رسمية.

نعم هو الملف الشخصي الرسمي.

هذا الخبر (…) كبير.

لكن ووفقا للقطات التي تمت مشاركتها، تم تمييز الإعلان على أنه مزحة بعد 32 دقيقة من نشره.

وعلى الرغم من ذلك كان قد فات الأوان عن هذا المتداول الذي قرر فتح مركز برافعة مالية قدرها 40 ضعف على مركزه البالغ 8400 دولار حيث بدأت KAVA في الضخ من مستواها 4.53 دولار.

بعد ذلك، ارتفع سعر KAVA إلى ما يقرب من 5 دولار، لكنه ارتد في وقت قصير جدا بعد أن تم وضع علامة على الإعلان على أنه مزحة.

مع انخفاض قيمة KAVA إلى 4.65 دولار، تلقى التاجر خطابا من بينانس تبلغه بتصفية مركزه KAVA / USDT الخاص بسبب عدم كفاية رصيد الهامش.

أخبر المتداول أنه فقد محفظته بالكامل بعد خطوة واحدة فقط من ربح 600,000 دولار، وأخبر أنه يجب دائما استخدام وقف الخسارة وخاصة عند التداول برافعة مالية.

ليس فقط KAVA من قامت بكذبة أبريل:

كشف بعض المتداولين على تويتر أنهم وقعوا في حيل مماثلة بعملات رقمية مختلفة.

وبالتحديد، نشر بروتوكول Kineko (KKO) الذي هو الأن مشروع في مرحلة مبكرة مبني على سولانا إعلانا عن تأييد المشروع من “ليونيل ميسي” الفائز بالكرة الذهبية ست مرات.

أترك تعليقا

أحدث أقدم