FXMAROC | CRYPTO ، أخبار و مشاريع العملات الرقمية ، تحليلات ، توصيات بعد التراجع الكبير في قيمته….هل مازال يمكن اعتبار البيتكوين كملاذ آمن؟

بعد التراجع الكبير في قيمته….هل مازال يمكن اعتبار البيتكوين كملاذ آمن؟

 

وسط الأزمات الدولية وسوق العملات المشفرة المهتز، تحتدم المناقشات حول الدور الذي تؤديه البيتكوين في الواقع كاستثمار وهل هي بالفعل ذهب رقمي.

هل البيتكوين ذهب رقمي أم مجرد أصول مخاطرة أخرى؟

في تغريدة حديثة، عبر “كي يونغ جو” الرئيس التنفيذي لشركة تحليل سوق الكريبتو “CryptoQuant” عن رأيه المتعلق بالبيتكوين وكيف أنه ذهب رقمي.

حيث يعتقد “كي يونغ جو” أنه طالما استمرت مؤسسات مثل “MicroStrategy” في شراء البيتكوين، فإن سرد “الذهب الرقمي” مستمر.

نظرا لمحدودية عرض اليبتكوين البالغ 21 مليون عملة، يرى البعض أن العملة المشفرة هي أصعب أصل على وجه الأرض، وقادرة على استبدال الدولار.

تحاكي صعوبة إنتاج البيتكوين صعوبة إنتاج الذهب، مما جعل العديد من المستثمرين يطلق على البيتكوين إسم “الذهب الرقمي”.

هذه هي النقطة التي تحدث فيها الرئيس التنفيذي لشركة “CryptoQuant” وأكد أنه لا توجد أنشطة غير مهمة على السلسلة وأن الحرب أثرت على سوق الكريبتو كغيرها من الأسواق المالية الأخرى.

صرح “جو”:

يبدو أن المؤسسات التي اشترت البيتكوين بالدولار  لم تبيع ممتلكاتها بعد.

المؤسسات التي تدير روبوتات التداول، الخوارزمية تعتقد أن بيتكوين هو سهم تقني.

خلص الرئيس التنفيذي إلى أنه يفضل البقاء على اتصال بالبيتكوين حتى يبيع “مايكل سايلور” الرئيس التنفيذي لشركة “MicroStrategy” ممتلكاته.

وأضاف:

لا تزال قصة الذهب الرقمي صالحة طالما أن هذه المؤسسات تمتلك عملات البيتكوين.

شركة “سايلور” هي واحدة من أكبر حاملي البيتكوين الأفراد، وبحسب ما ورد تمتلك أكثر من 125,000 بيتكوين اعتبارا من شهر فبراير الحالي.

أشار الرئيس التنفيذي مرارا وتكرارا إلى البيتكوين باسم “الذهب الرقمي”، وأخبر “بلومبرغ” مؤخرا أنه لن يبيع ممتلكاته من البيتكوين أبدا.

أترك تعليقا

أحدث أقدم