ما هو مشروع “Avalanche” وعملته الرقمية AVAX؟ ومالذي يميزه؟

 ما هو مشروع "Avalanche" وعملته الرقمية AVAX؟ ومالذي يميزه؟

السباق جار لإنتاج البلوكشين الأسرع والأكثر اكتمالا من حيث المميزات، من بين المشاريع المتنافسة لتحقيق ذلك، مشروع “Avalanche”.

“Avalanche” هي منصة مفتوحة المصدر تقدم الخدمات المالية الجديدة والتطبيقات اللامركزية.

فيما يلي سنقدم دليل توضيحي حول المشروع وكيفية عمله وأهميته لصناعة الكريبتو.

ما هو مشروع Avalanche؟

“Avalanche” هي منصة جديدة طورتها شركة “Ava Labs”، تسمح هذه المنصة لأي شخص بإنتاج شبكة بلوكشين متعددة الوظائف والتطبيقات اللامركزية (dApps) بسهولة.

تم تصميم “Avalanche” لمعالجة بعض القيود المفروضة على منصات البلوكشين القديمة، بما في ذلك بطء سرعة المعاملات، والمركزية، وقابلية التوسع، حيث يستخدم المشروع العديد من الآليات الجديدة للقيام بذلك، منها آلية إجماع فريدة، والتي تعد بزمن انتقال منخفض وقدرات إنتاجية عالية ومقاومة هجمات 51٪.

أطلقت “Avalanche” شبكتها الرئيسية في سبتمبر 2020، بعد شهرين فقط من جمع 42 مليون دولار، وهو ما تطرقنا له في خبر سابق على بيتكوين العرب:

مشروع الكريبتو Ava Labs يجمع 42 مليون دولار في أقل من 5 ساعات

كيف يعمل مشروع “Avalanche”؟

بُني مشروع “Avalanche” في جوهره حول نظام مكون من ثلاثة سلاسل من الكتل القابلة للتشغيل المتبادل، وهي:

  • شبكة التبادل (X-Chain).
  • شبكة العقد (C-Chain).
  • شبكة المنصة (P-Chain).

باختصار ، تُستخدم “X-Chain” لإنشاء عملات رقمية جديدة، في حين أن “C-Chain” هي تطبيق يحاكي الجهاز الافتراضي الخاص بالايثيريوم (EVM)، وتستخدم “P-Chain” لتنسيق المدققين وإنشاء شبكات فرعية.

يتم تأمين اثنين من الشبكات المذكورة أعلاه (P-Chain و C-Chain) من خلال إجماع “Snowman” المُحسَّن.

مما يساعد على تمكين العقود الذكية الآمنة عالية الإنتاجية، في حين يتم تأمين “X-Chain” من خلال توافق آراء “Avalanche” المُحسَّن من بروتوكول DAG (بروتوكول DAG بروتوكول آمن قابل للتطوير يمكنه تحقيق إنهاء المعاملة في ثوان).

من خلال تقسيم بنيته عبر ثلاثة شبكات منفصلة، فإن “Avalanche” قادر على تحسين المرونة والسرعة والأمان، دون أي مقايضات.

وهذا يجعله نظاما أساسيا قويا لكل من حالات الاستخدام العامة والشركات، نظرا لأن المطورين يتمتعون بقدر كبير من المرونة في أنواع التطبيقات التي يمكنهم إنشاؤها.

يتمحور عمل المنصة “Avalanche” حول AVAX، وهي العملة الرقمية الأصلية للمشروع، ويتم استخدامها لدفع رسوم الشبكة، والتخزين، وتوفير وحدة حساب أساسية بين شبكات “Avalanche” الفرعية.

أهمية مشروع “Avalanche” وما الذي يميزه؟

وفقا لشركة “Ava Labs”، يمكن لمنصة “Avalanche” التعامل مع 4500 معاملة في الثانية، مقارنة بحوالي 7 معاملات في الثانية للبيتكوين و 14 معاملة في الثانية للايثيريوم.

بلوكشين “Avalanche” قادر على تحقيق إنهاء المعاملة في أقل من 3 ثوان.

يمكن القول إن هذا يجعل “Avalanche” مناسبة بشكل أفضل لتوسيع نطاق التطبيقات اللامركزية على نطاق واسع، والتي من شأنها أن تختنق في العديد من المنصات المنافسة.

إلى جانب كونها قابلة للتطوير بدرجة كبيرة، تم تصميم “Avalanche” أيضا لمعالجة مشكلة رئيسية أخرى تواجه الأنظمة القائمة على البلوكشين اليوم:

إمكانية التشغيل البيني.

يتحقق ذلك من خلال تمكين البلوكشين داخل الشبكة الفرعية وبين الشبكات الفرعية للتواصل مع بعضها البعض، مما يسمح لها بتكملة بعضها البعض ودعم عمليات نقل القيمة عبر الشبكات.

كما أن هذه الشبكات شاملة بشكل ملحوظ.

في حين أن العديد من شبكات البلوكشين الخاصة بإثبات الحصص (PoS) تسمح فقط لعدد محدد من المدققين بالمشاركة في تحقيق الإجماع، فإن “Avalanche” يسمح لأي شخص يحمل ما لا يقل عن 2000 AVAX للمشاركة.

اعتبارا من فبراير 2021، يظل أكبر منافس لشركة “Avalance” هو الايثيريوم الذي يهيمن حاليا على مساحة التمويل اللامركزي DeFi.

على الرغم من أن “Avalanche” يدعم جهاز الايثيريوم الافتراضي (EVM)، إلا أنه يستخدم آلية إجماع مختلفة لتأمين الشبكة ويدعم أيضا عمليات نقل القيمة عبر الشبكات المختلفة دون الحاجة إلى جسور مخصصة.

مالذي يمكن فعله مع Avalanche؟

تسمح منصة “Avalanche ” للأفراد والشركات بنشر البلوكشين الخاص بهم بسهولة، سواء كان ذلك لحالات الاستخدام الخاصة (المرخصة) أو العامة (بدون إذن).

يستخدم “Avalanche ” مزيجا من شبكات البلوكشين المتعددة المصممة خصيصا للعمل مع بعضها البعض، بالإضافة إلى الإعتماد على آلية التحصيص لإنشاء منصة قوية لا مركزية للبناء عليها.

نظرا لكونها متوافقة مع مجموعة أدوات الايثيريوم، يمكن للمطورين نقل تطبيقات الايثيريوم اللامركزية “dApps” بسهولة إلى “Avalanche” ويمكنهم بسهولة إطلاق مجموعة متنوعة من التطبيقات اللامركزية (dApps) على النظام الأساسي.

يمكن تشغيل هذه التطبيقات على بلوكشين “Avalanche” المستقل الخاص بهم، مما يمنح المطورين قدرا كبيرا من التحكم في كيفية تأمينهم وعملهم، وكذلك من يمكنه الوصول إليها.

شهدت هذه القدرات نشاطا تطويريا في تاريخ “Avalanche”  القصير، وهناك الآن مجموعة واسعة من التطبيقات التي تستخدم تقنية “Avalanche”.

ماهي منصة Pangolin اللامركزية؟

“Pangolin” هي منصة تداول لامركزية (DEX) يتحكم فيها المجتمع وتدعمها شركة “Ava”.

“Pangolin” تستخدم ما يعرف باسم صانع السوق التلقائي (AMM)، مما يعني أنها تستخدم الخوارزميات، وليس دفتر الطلبات.

تعتبر “Pangolin” جزءا أساسيا من النظام البيئي للتمويل اللامركزي المزدهر (DeFi)، وقد تم تصميم المنصة لإظهار قدرات بلوكشين “Avalanche”.

حيث تم بناء هذه المنصة على بلوكشين “Avalanche” ما جعلها تتميز برسوم منخفضة للغاية وأداء سريع.

كما أنها متوافق وتدعم أغلب العملات الرقمية المبنية على بلوكشين “Avalanche” و الايثيريوم، مما يمنح المستخدمين مجموعة متنوعة من مجمعات السيولة للتداول منها.

مثل العديد من منصات التداول اللامركزية الأخرى من نوع “AMM”، تتميز منصة “Pangolin” ببرنامج حوافز “yield farming”.

في الختام:

مشروع “Avalanche” موجود منذ أقل من عام، لكنه يتحرك بسرعة.

تماشيا مع الوضع المتسارع لعمليات التطوير، تم تصميم مجموعة كاملة من الإصدارات والمنتجات للميزات الجديدة التي تجسد ما توصلت إليه التطويرات.

أحد التحديثات الرئيسية للمشروع هي ترقية “Apricot” القادمة، والتي ستجلب مجموعة من التحسينات، أبرزها:

  • السماح للعقد بالاتصال بالإنترنت في وقت زمني قصير.
  • تحسين وظيفة التجميد وإلغاء التجميد لمصدري العملات الرقمية.
  • دعم عملات ERC20 الأصلية.

للعلم ولحد الساعة لا يوجد تاريخ محدد لإصدار ترقية “Apricot”.

ليست هناك تعليقات