مجرمو الأنترنت المظلم يطورون أداة تتحقق من عملات البيتكوين المشبوهة

 مجرمو الأنترنت المظلم يطورون أداة تتحقق من عملات البيتكوين المشبوهة

قبل التطرق لصلب الموضوع نعرف أولا بماهية العملات الرقمية المشبوهة والتي هي عملات رقمية سبق وأن كانت جزء من عمليات احتيال أو سرقات أو غيرها من الأنشطة المشبوهة والغير قانونية.

بحكم أن معاملات البلوكشين تسجل وتحفظ دون إمكانية التغيير، فهي بذك تتيح للجهات القانونية تتبع العملة المشبوهة من جهة لأخرى لحين وصولها لجهة مُعرفة، وبذلك ربط هذه الجهة مع سابقيها والقبض على المجرمين.

مؤخرا تم اكتشاف أداة على الأنترنت تتيح للمجرمين التحقق من مدى نظافة عملات البيتكوين الخاصة بهم.

من المحتمل أن تكون الأداة، التي يطلق عليها “Antinalysis”، قد صممها مطور في سوق الأنترنت المظلم لمساعدة التجار على غسل البيتكوين، وذلك وفقا لتحليل أجراه “توم روبنسون”، المؤسس المشارك لشركة “Elliptic” للتحقيق في معاملات البلوكشين ومقرها لندن.

بعد ربط المحفظة الرقمية بـ “Antinalysis”، تقدم الأداة بتحليل عملة البيتكوين المراد التحقق منها وذلك بعرض نشأتها ومدى خطورة الاحتفاظ بها.

تُعتبر عملة البيتكوين المكتسبة من أسواق الأنترنت المظلم، وبرامج الفدية، والسرقة بمثابة عملة مشبوهة تحمل مخاطر عالية، بينما تُصنف عملة البيتكوين من منصات التداول والعملات الرقمية المستخرجة حديثا على أنها عملات رقمية خالية من المخاطر.

كتب “روبنسون” أن التقييم يساعد المجرمين على معرفة مدى احتمالية قيام منصات التداول بوضع علامة على عملاتهم المشفرة وتعلقها بعائدات للجريمة.

للعلم فإن “Elliptic” توفر هذه الأدوات لمنصات تداول العملات المشفرة.

أداة “Antinalysis” تعمل على متصفح “Tor”، ويكلف إنشاء تقرير المخاطر حول البيتكوين المراد تحليله حوالي 3 دولار.

اختبرت “Elliptic” الأداة ووجدت أنها ضعيفة في اكتشاف الروابط إلى أسواق الأنترنت المظلم الرئيسية.

علق “روبنسون” حول ذلك بالقول:

ربما لا يكون هذا مفاجئا، يتطلب توفير تحليلات دقيقة لتقنية البلوكشين استثمارا كبيرا في التكنولوجيا وجمع البيانات، على مدى فترات طويلة من الزمن.

يُظهر تحليل الأداة بواسطة الخبير الأمني ​​”بريان كريبس” أن النتائج التي قدمتها أداة “Antinalysis” هي نفسها التي قدمها “AMLBot”، وهو برنامج للكشف عن غسيل الأموال.

قال “روبنسون” إن هذا يشير إلى أن المجرمين قاموا ببناء الأداة على “AMLBot API”.

حدد “روبنسون” أن مطورو “Antinalysis” هم أنفسهم مطورو “Incognito Market”، وهو سوق أنترنت مظلم متخصص في بيع المخدرات.

تم إطلاق “Incognito Market” في أواخر عام 2020، مع قبول المتجر لمدفوعات البيتكوين ومونيرو.

قال “روبنسون” إن إطلاق “Antinalysis” يظهر مدى صعوبة قيام المجرمين بصرف عائدات البيتكوين الخاصة بهم، ولكنه يجعل أيضا تحليلات البلوكشين الموجهة للجريمة متاحة للجمهور لأول مرة.

بعد كل شيء، 3 دولارات ليست شيئا بالنسبة لمجرم يغسل مئات الآلاف من الدولارات.

ليست هناك تعليقات