الرئيس “بايدن” يختار إسما جديدا لقيادة هيئة تداول السلع الآجلة والإشراف على سوق الكريبتو

 الرئيس "بايدن" يختار إسما جديدا لقيادة هيئة تداول السلع الآجلة والإشراف على سوق الكريبتو

أفادت التقارير الصادرة مؤخرا أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” أختار  إسم جديد ليجلس على كرسي قيادة هيئة تداول السلع الآجلة للإشراف على سوق العملات الرقمية المشفرة.

في ما يبدو أنه تعيين طال انتظاره، سيتم تعيين السيد “روستين بهنام” رئيسا لهيئة تداول السلع الآجلة في الولايات المتحدة من قبل الرئيس “جو بايدن”، وفقًا لتقرير نشرته رويترز اليوم 14 أغسطس.

تم تعيين “بهنام” في وقت سابق كرئيس بالنيابة لهيئة تداول السلع الآجلة في يناير، لكنه لم يتم ترشيحه بعد، ناهيك عن عدم تأكيده بعد من قبل مجلس الشيوخ.

ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن ترشيحه رسميا في الأسابيع المقبلة، وفقا لجهة مجهولة ورد تصريحها في المصدر سابق الذكر.

جدير بالذكر أن منصة تداول مشتقات الكريبتو “BitMEX” وافقت مؤخرا على دفع غرامة مالية قدرها 100 مليون دولار لتسوية الرسوم التي تفرضها هيئة السلع الآجلة “CFTC” و “FinCEN”.

تعزز هذه الحالة التوقع بأن صناعة العملات الرقمية، مع استمرارها في التأثير على مجموعة أكبر من المشاركين في السوق، تؤخذ على محمل الجد مسؤولياتها في الصناعة المالية المنظمة وواجباتها في تطوير ثقافة الامتثال والالتزام بها.

في مارس الماضي، فرضت هيئة تداول السلع الآجلة أيضا غرامة على “كوين بيس”، أكبر منصة لتداول العملات المشفرة في الولايات المتحدة، بسبب الإبلاغ غير الدقيق، لكن التحقيق في القضية سبق فترة تولي “بهنام” منصبه.

في مارس 2021، رأى “بهنام” أن الحكومة الفيدرالية يجب أن يكون لها دور في تنظيم سوق العملات المشفرة حيث تواصل رؤية اهتمام قوي من مستثمري التجزئة بهذه الساحة الجديدة.

في غضون ذلك، هناك تقارير عن حرب تختمر بين هيئة تداول السلع الآجلة (CFTC) وهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) بشأن تنظيم سوق العملات المشفرة في الولايات المتنحدة الأمريكية.

ليست هناك تعليقات