الدولار الأمريكي يتجه لأدنى مستوياته في شهر بسبب الفيدرالي

 

الدولار الأمريكي يتجه لأدنى مستوياته في شهر بسبب الفيدرالي© Reuters. الدولار الأمريكي يتجه لأدنى مستوياته في شهر بسبب الفيدرالي

 سجل الدولار الأمريكي انخفاض ملحوظ خلال تعاملات اليوم، وانخفض إلى أدنى مستوياته في شهر، بعد المزيد من المؤشرات على أن رفع أسعار الفائدة الأمريكية لا يزال حدثا بعيد المنال بعد اختتام الاجتماع الأخير للبنك الاحتياطي الفيدرالي.

وفي الساعة 2:55 م بتوقيت جرينتش، يتداول مؤشر الدولار الأمريكي على انخفاض بنسبة 0.39% مقابل العملات الرئيسية الأخرى. ويتحرك قرب المستوى 91.90 نقطة، بالقرب من أدنى مستوياته في أكثر في شهر، منذ اجتماع الفيدرالي الأمريكي.

يقيس مؤشر الدولار مؤشر الدولار الأمريكي قوة العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية، تشمل اليورو والاسترليني والين الياباني. وفي حالة ارتفاع الدولار الأمريكي تشهد العملات الرئيسية الأخرى ضغوط بيعية، والعكس صحيح.

وخلال اليوم، انخفض زوج الدولار ين USDJPY بنسبة 0.1% إلى 109.78 ين، وارتفع زوج الاسترليني دولار GBPUSD بنسبة 0.2% إلى 1.3931 دولار، مرتفعا إلى أعلى مستوى له في شهر واحد. كما صعد زوج اليورو دولار EURUSD بنسبة 0.1% إلى 1.1856 دولار قبل البيانات الألمانية بشأن التضخم والبطالة، في حين ارتفع زوج الاسترالي دولار AUDUSD بنسبة 0.1% إلى 0.7385 دولار.

ويذكر أنه قد قررت لجنة السياسة النقدية في البنك الفيدرالي الأمريكي الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير عند النسبة 0.25%. وأكد بيان الفائدة الصادر عن الاحتياطي الفيدرالي التزامه باستخدام مجموعته الكاملة من الأدوات لدعم الاقتصاد الأمريكي في هذا الوقت الصعب، وبالتالي تعزيز أهداف التوظيف واستقرار الأسعار.

بيان الفائدة الصادر عن الاحتياطي الفيدرالي - يوليو 2021

ومع ذلك ، فإن التعليقات الصادرة عن محافظ الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، كان لها تأثير سلبي على حركة الدولار، حيث أشار إلى أن زيادات أسعار الفائدة تعتبر "بعيدة المنال" وأن سوق العمل لا يزال لديه بعض الجوانب التي تحتاج لتعافي قبل أن يبدأ البنك المركزي في تقليص أصوله بالتدريج على الدولار. وتعني تصريحاته أن المستثمرين سيراقبون عن كثب آخر البيانات الاقتصادية.

في مكان آخر، انخفض زوج الدولار يوان USDCNY بنسبة 0.3% إلى 6.4731 يوان، مع استعادة اليوان الكثير من الزخم التي فقدها بسبب الهجوم التنظيمي ضد شركات التكنولوجيا التي هزت أسواق الأسهم والسندات المحلية.

هذا وساعدت النبرة يوم الخميس التقارير التي تقول إن منظمة الأوراق المالية في الصين، دعت مجموعة مختارة من البنوك الأجنبية والصينية والمستثمرين المؤسسيين في وقت متأخر من يوم الأربعاء لمحاولة تهدئة الأوضاع، وذكرت CNBC أن الصين ستواصل السماح للشركات بالتسجيل في الولايات المتحدة. مما سمح بتعافي شهية المخاطرة خلال تداولات اليوم.

ليست هناك تعليقات