إليك طريقة وكيفية بناء محفظة عملات رقمية مشفرة متوازنة

 


العديد من الأمثال والحكم تضرب في ضرورة التنويع وموازنة المحافظ الاستثمارية، بما فيها محفظة العملات المشفرة.

حيث لا تختلف موازنة محفظة العملات المشفرة عن موازنة المحفظة التقليدية.

إذ يمكنك بسهولة تقليل المخاطر الإجمالية الخاصة بك وفقا لملفك الشخصي واستراتيجية الاستثمار المتبعة.

كل ما يتطلبه الأمر للبدء هو ببساطة تنويع استثماراتك بين العملات المشفرة المختلفة.

لتسهيل إدارة محفظتك، يمكنك استخدام متعقب محفظة تابع لجهة خارجية أو تسجيل معاملاتك يدويا على جدول بيانات، سبق وتطرقنا لمقال يعالج هذه النقطة:

ما هو دفتر التداول في سوق الكريبتو؟ وكيف يمكن استخدامه والاستفادة منه؟

إن بدء الاستثمار في العملات المشفرة أمر سهل للغاية، حيث يكفي شراء عملة مشفرة وتخزينها وانتظار ارتفاعها لمستوى معين ثم بيعها.

يفضل بعض المستثمرين شراء والاحتفاظ بأكبر العملات المشفرة، ويختار البعض الآخر العملات الرقمية البديلة.

ما هي محفظة العملات المشفرة؟

محفظة العملات المشفرة هي مجموعة من العملات المشفرة التي يملكها مستثمر أو متداول ما.

تحتوي المحافظ عادة على مجموعة متنوعة من الأصول المختلفة، بما في ذلك العملات الرقمية البديلة والمنتجات المالية المشفرة.

إنها تشبه إلى حد كبير محفظة الاستثمار التقليدية، إلا أنك تلتزم بفئة أصول واحدة.

يمكنك تتبع محفظة العملات المشفرة يدويا باستخدام جدول بيانات أو استخدام أدوات وبرامج متخصصة لحساب مقتنياتك وأرباحك.

يمكن أن يكون تعقب المحفظة الجيد مفيدا.

تعد أدوات التتبع ضرورية للمتداولين اليوميين وغيرهم من المتداولين على المدى القصير، ولكنها تقدم أيضا قيمة للمستثمرين على المدى الطويل.

ما المقصود بتخصيص الأصول وتنويعها؟

عند إنشاء محفظة استثمارية، يجب أن تكون على دراية بمفاهيم تخصيص الأصول وتنويعها.

يشير تخصيص الأصول إلى الاستثمار في فئات الأصول المختلفة (على سبيل المثال، العملات المشفرة، الأسهم، السندات، المعادن الثمينة، والنقد وما إلى ذلك).

يتعلق التنويع بتوزيع أموال الاستثمار الخاصة بك عبر الأصول أو القطاعات المختلفة.

على سبيل المثال، يمكنك تنويع ممتلكاتك من خلال الاستثمار في صناعات مختلفة، مثل الزراعة والتكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية.

كلتا الاستراتيجيتين تقللان من المخاطر الكلية.

من الناحية الفنية، تعد العملات المشفرة فئة أصول واحدة.

ولكن في محفظة العملات المشفرة، يمكنك التنويع عبر المنتجات والعملات والرموز المميزة التي تقدم أهدافا وحالات استخدام مختلفة.

على سبيل المثال، يمكنك تخصيص محفظتك بـ 40٪ بيتكوين و 30٪ عملات رقمية مستقرة و 15٪ NFT و 15٪ عملات بديلة.

الفرق بين محافظ العملات المشفرة المركزة والمحافظ المتنوعة:

ستخبرك معظم النصائح والارشادات بضرورة أن تكون محفظة العملات المشفرة الخاصة بك متنوعة.

في حين أنه معيار للمستثمرين، إلا أن هناك إيجابيات وسلبيات لتوزيع رأس المال الخاص بك حول أصول مختلفة.

كما ذكرنا بالفعل، فإن المحفظة المتنوعة تقلل من المخاطر والتقلبات الإجمالية.

إذ يمكن تعويض الخسائر عن طريق المكاسب والحفاظ على استقرار مركزك، كما أن التنويع يجعل محفظتك تتمتع  أيضا بمزيد من الفرص لتحقيق مكاسب مع كل عملة رقمية تمتلكها.

لن يكون كل استثمار هو الفائز، ولكن مع التخصيص والتنويع المناسبين للأصول، من المرجح أن تحقق أرباحا على المدى الطويل.

ومع ذلك، فكلما كانت محفظتك أكثر تنوعا، كلما اقتربت من تتبع السوق ككل.

يتطلع معظم المتداولين والمستثمرين إلى التغلب على السوق بمكاسب أكبر.

ستؤدي المحفظة شديدة التنوع إلى متوسط ​​عوائد أكثر من المحفظة المركزة.

حيث يغطي أداء بعض العملات الرقمية الجيد على الأداء السيء لعملات رقمية أخرى.

تتطلب إدارة المحفظة المتنوعة أيضا مزيدا من الوقت والبحث.

للاستثمار بشكل سليم، يجب أن تفهم ما تشتريه، حيث أن العملات الرقمية المشفرة بدورها تنقسم إلى عدة أنواع منها:

  • عملات الدفع مثل (الريبل، اللايت كوين، البيتكوين كاش).
  • العملات الرقمية المستقرة (التيثر، BUSD، PAXG…).
  • عملات الأمان.
  • عملات خدماتية.
  • عملات الحوكمة.

منتجات الكريبتو:

لا يجب أن تتكون المحفظة فقط من العملات الرقمية المختلفة.

بل يمكن أيضا أن تساعد منتجات الكريبتو المالية أيضا في تنويع محفظتك بشكل أكبر.

فكر في الأمر قليلا مثل الاستثمار في السندات الحكومية أو صناديق الاستثمار المتداولة أو الصناديق المشتركة بدلا من مجرد امتلاك الأسهم.

هناك عدد هائل من المنتجات التي يمكنك الاستثمار فيها عبر أنظمة البلوكشين المختلفة والتطبيقات اللامركزية.

كيفية بناء محفظة عملات رقمية متوازنة:

وصلنا لمربط الفرس، حيث سيكون لكل مستثمر أو متداول أفكاره الخاصة حول ما يجعل محفظة عملات رقمية متوازنة.

لكن هناك بعض القواعد العامة التي تستحق الدراسة والنظر فيها، مثل:

1. قسّم محفظتك بين استثمارات عالية ومتوسطة ومنخفضة المخاطر وامنحها الأوزان المناسبة.

المحفظة التي تحتوي على جزء كبير من الاستثمارات عالية المخاطر ليست متوازنة بالتأكيد.

قد يكون لديها فرصة لتزويدك بمكاسب أكبر ولكنها قد تتسبب أيضا في خسائر فادحة.

سيحدد ملف تعريف المخاطر الخاص بك ما هو الأفضل بالنسبة لك، ولكن يجب أن يكون هناك بعض الخلط والتنويع.

2. ضع في اعتبارك الاحتفاظ ببعض العملات المستقرة للمساعدة في توفير السيولة لمحفظتك.

العملات المستقرة هي المفتاح للعديد من منصات DeFi ويمكن أن تساعدك بسرعة وسهولة في تأمين المكاسب أو الخروج من المركز.

3. أعد توازن محفظتك إذا لزم الأمر.

سوق العملات المشفرة متقلب للغاية، ويجب أن تتغير قراراتك اعتمادا على الوضع الحالي.

4. تخصيص رأس المال الجديد بشكل استراتيجي لتجنب زيادة وزن أي مجال واحد من محفظتك.

إذا كنت قد حققت مكاسب كبيرة مؤخرا من عملة واحدة ، فقد يكون من المغري ضخ المزيد من الأموال.

لا تدع الجشع يتدخل، وفكر في المكان الذي يمكنك أن تضع فيه المال بشكل أفضل.

5. قم بأبحاثك الخاصة.

لا يمكنك حقا التغلب على هذه النصيحة التقليدية.

أنت تستثمر أموالك الخاصة، لذلك لا تعتمد فقط على نصائح الآخرين، وأبذل جهدك الخاص لفهم الأمور بشكل أكبر.

6. استثمر فقط ما يمكنك تحمل خسارته.

نصيحة بالرغم من أنها تتكرر إلا أنها مهمة جدا، حيث أن سوق الكريبتو سوق متقلب وخطير للغاية لذا وجب وضع أموال لا تحتاجها في الوقت الحالي أو لا تؤثر عليك في حالة الخسارة.

في الختام:

يعتمد الكثير من سوق العملات المشفرة على صحة البيتكوين.

لكن هذا ليس سببا لعدم موازنة المحفظة.

يمكن لاستثمارات الكريبتو المتنوعة أن تعوض بعض الخسائر التي تحدث مع انهيار البيتكوين،  لذلك فإن الأمر يستحق دائما بعض التنويع.

بالقليل من الإستراتيجية والتخطيط ستقطع شوطا طويلا في إنشاء محفظة مناسبة لتحمل المخاطر.

ليست هناك تعليقات