إحدى أشهر دور المزادات في العالم تبيع ثاني أكبر ماسة بالعملات المشفرة

 

العملات المشفرة لها العديد من حالات الاستخدام وتغذية الغرور والتفرد أحدها.

أعلنت “Sotheby’s” التي تعد إحدى أشهر دور المزادات في العالم، يوم أمس عن بيع ثاني أكبر ماسة على شكل كمثرى، مع دفع المشتري لثمنها بالعملة المشفرة.

المصدر: Sotheby’s

لم تكشف دار المزادات عن معلومات الفائز بها، ولكن وفقا لمعلومات محدثة تمت مشاركتها على موقع دار المزاد الرسمي على الإنترنت، فإن المشتري الغامض دفع ثمن الماسة باستخدام العملات المشفرة.

حيث سبق وأن أعلنت “Sotheby’s” في يونيو أنها ستقبل البيتكوين أو الايثيريوم كشكل من أشكال الدفع.

شراء ماسة بالعملات الرقمية المشفرة:

بيعت الماسة التي تحمل الإسم “Key 101.38” بحوالي 12 مليون دولار، مما يجعلها أغلى شيء مادي تم بيعه بالمزاد باستخدام العملات المشفرة.

في السابق، كان لعالم العملات المشفرة لحظة تاريخية أخرى بعد بيع لوحة رقمية NFT التي أنشأها الفنان الرقمي “Beeple” بأكثر من 69 مليون دولار، مما يجعلها أغلى عمل فني رقمي في التاريخ.

أدى هذا أيضا إلى تحويل “Bepple” إلى واحد من أغلى 3 فنانين أحياء في العالم.

وفقا لما كشفت عنه دار المزادات “Sotheby”، تم تحليل قطعة المجوهرات كيميائيا وتصنيفها على أنها ماس من النوع “IIa”، أي أكثر أنواع الماس نقاء كيميائيا وغالبا ما تتمتع بشفافية بصرية استثنائية.

بعد عملية البيع وكما هو متوقع، تم تسليم الماسة للمشتري مع شهادة الأصالة، مصحوبة بتقرير من الهيئة العامة للاستثمار، جاء فيها أن الماسة، لا تشوبها شائبة، مصحوبة أيضا برسالة تصنيف من النوع الماسي تفيد بأن الماس محدد على أنه ماسة من النوع IIa.

تم عرض المزاد على الأنترنت بشكل مباشر، لكنه جذب عدد قليل فقط من المزايدين.

وفقا للتقارير فإنه تم تقدم عشر عروض فقط خلال الحدث.

مزج الفن بالكريبتو:

استفاد المشهد الفني بشكل كبير من تقنية البلوكشين والعملات المشفرة.

مع مرور الوقت، تقبل المزيد من دور المزادات العملات المشفرة كوسيلة للدفع، مما سمح لها بزيادة طيف عملائها المحتملين.

بعد فترة وجيزة من النجاح الباهر لبيع لوحة “Beeple”، ظهر سيل من الأعمال الفنية التي تقبل الدفع بالعملات المشفرة.

ولكن بخلاف المزادات المعتادة، عملت تقنية البلوكشين على تعزيز الحياة المهنية للعديد من الفنانين الرقميين.

أدت المزادات التي تعمل بتقنية البلوكشين، إلى تسريع وتيرة الإجراءات وتقليصها مع ضمان أصالة العمل ومقاومته للعبث.

وأدت تقنية البلوكشين أيضا لظهور العديد من أسواق NFT مثل “Rarible” أو “OpenSea” أو “Nifty Gateway”.

ماذكر أعلاه من بيع ماسة بالعملات المشفرة يظهر حجم تبني العملات المشفرة وكيف أصبحت تحظى بالقبول لدرجة بيع أحد أكبر أحجار الماس في العالم عن طريقها.

إرسال تعليق

0 تعليقات