مؤسس كاردانو يوضح المشروع الذي سيكون ألد أعداء البيتكوين



 مما لا يختلف فيه أثنان أن عملة البيتكوين هي أكبر عملة مشفرة في العالم وهي الدعامة الأساسية للسوق لأكثر من عقد حتى الآن.

وهي التي ساهمت في تجسيد فكرة العملات الرقمية المشفرة ومازالت محتفظة بشعبيتها وهيمنتها في السوق لغاية اللحظة.

أثارت الأشهر والسنوات القليلة الماضية العديد من الأسئلة حول تطور البيتكوين، وأين موضعها حاليا، وأين قد تكون مستقبلا.

في الواقع، أصبحت هذه الأسئلة أكثر إلحاحا مؤخرا بسبب ظهور الجيل الثالث من العملات المشفرة التي لا تركز فقط على السرعة وقابلية التوسع والاقتصاد، ولكن أيضا على الحوكمة.

البيتكوين وتطوير مشاريع الجيل الثالث كانت أحد الموضوعات التي تطرق إليها “تشارلز هوسكينسون” مؤسس كاردانو أثناء ظهوره كضيف في حلقة “بودكاست” للمستضيف “ليكس فريدمان”.

وفقا لمؤسس “كاردانو”، يجب أن تكون أفضل مشاريع النظام البيئي والعملات المشفرة، من الناحية المثالية، تتمتع بأنظمة ذاتية التطور.

لكن وبحسب “هوسكينسون” فإن البيتكوين كانت بطيئة التكيف مع الحاجات المتسارعة والتي تستلزم تطويرا نشطا، حيث أفاد ذات المتحدث بالقول:

المشكلة مع البيتكوين أنها بطيئة للغاية، مثل برمجة الحاسوب المركزي في الماضي.

 والسبب الوحيد لكونها لا تزال موجودة هو أن هناك الكثير من الأموال تستثمر في إبقائها.

ومضى “هوسكينسون” موضحا أن البيتكوين، يتمتع بأوقات تسوية بطيئة، وقابلية برمجة منخفضة، وعدم وجود طريقة أصلية لإصدار عملات رقمية، كما لايوجد مجال واسع للترقية وتحسين الوضع.

ما هو الحل؟

بحسب “هوسكينسون”، الذي لم يتنازل عن وجهة نظره المتطرفة لـ “بروتوكول البيتكوين” ونهج “الفائز والأول يأخذ كل شيء”، يعتقد أن بعض التغييرات الرئيسية على مستوى البروتوكول، بما في ذلك التحسينات على آلية اثبات العمل PoW للشبكة، ستجعل من البيتكوين بشكل لا يصدق نظام تنافسي.

لكن “هوسكينسون” نفى أن يكون للبيتكوين البنية الأساسية اللازمة لإطلاق عناصر على الطبقة الثانية التي تعتبر حسبه هشة للغاية ومركزية، وأضاف:

للبيتكوين العديد من الأعداء، حيث يتميز البيتكوين بمقومات تقنية يمكن القول أنها قديمة في الوقت الحالي.

بالإضافة إلى ذلك قام “هوسكينسون” بالتعليق على الكثيرين الذين حضروا مؤتمر ميامي للبيتكوين، وأخبر بأن معظمهم لا يعرفون شيئ عن البيتكوين و يفتقرون إلى الالتزام والتركيز، وهم مهتمون فقط بالقول لا تقلق، فقط اشتر واحتفظ.

ومن المثير للإهتمام أن مؤسس كاردانو كان سريعا في طرح الايثيريوم كخيار وكعدو لدود للبيتكوين.

حيث أثنى “هوسكينسون” على الايثيريوم وأخبر بأن مشروع الايثيريوم لا يواجه ما تواجهه عملة البيتكوين، خاصة فيما يتعلق بالتطوير.

في هذا الصدد صرح مؤسس كاردانو:

إذا اضطررت للمراهنة على هذين النظامين فقط، البيتكوين أو الايثيريوم، فسأقول 9 مرات من أصل 10، الايثيريوم سيفوز في المعركة.

هذا أمر مثير للاهتمام، خاصة عند وضع الايثيريوم بدلا من كاردانو في سياق مقابل ضد البيتكوين.

وعادة ما تكون تصريحات هؤلاء المطورين وأصحاب المشاريع منحازة وتثني على ما طورته من مشاريع، ففي وقت سابق أخبر “ميش تومينو” من شركة 1inch بأن الايثيريوم بطيء التطوير قد يواجه تهديدا من بولكادوت.

إرسال تعليق

0 تعليقات