أخر المواضيع

بنك “جي بي مورغان” يعلن عن توظيف مطوري الايثيريوم والبلوكشين…ماذا يعني ذلك؟



 بنك “جي بي مورغان” يعلن عن توظيف مطوري الايثيريوم والبلوكشين…ماذا يعني ذلك؟

بعد أربع سنوات من وصف العملات الرقمية المشفرة بأنها “احتيال”، يعمل بنك الاستثمار الأمريكي “جي بي مورغان” – “JP Morgan Chase” الآن بنشاط لتوظيف مطورين لتطوير الايثيريوم والبلوكشين.
نشر بنك “جي بي مورغان” هذه المناصب على موقع “Glassdoor”، وهو موقع توظيف مقره الولايات المتحدة الأمريكية.
تبحث الشركة عن مطورين لديهم خبرة في كتابة العقود الذكية، وتنفيذ تطبيقات الأعمال، والتحقق من بروتوكولات التشفير على البلوكشين.
يُعد الإعلان تحولا مثيرا للاهتمام في النغمة السائدة لدى “جي بي مورغان” بعد سنوات عديدة من اعتبار البيتكوين عملية احتيال.
في عام 2017، صرح السيد “جيمي ديمون”، الرئيس التنفيذي الحالي:
إن العملات المشفرة أسوأ من أزهار التوليب
سأطرد أي متداول في جي بي مورغان يتعامل مع العملات المشفرة.
لتتغير النظرة بشكل كلي بعد ازدهار البيتكوين وإثبات نفسه، وتبنيه من مؤسسات وشركات مختلفة.
هل “جي بي مورغان” جاهز للانضمام إلى مساحة الكريبتو؟
قد يكون الإعلان عن التوظيف إشارة جيدة على انضمام “جي بي مورغان” أخيرا إلى الموجة الكبيرة من المؤسسات المالية التي تتبنى تقنية الكريبتو والبلوكشين.
صرح البنك إنه سيكون مستعدا للتعامل مع العملات المشفرة بمجرد وصول طلب مؤسساتي كاف إلى الشركة للبحث عن سبل التعرض لها.
دعمت “جي بي مورغان” أيضا السرد القائل بتخصيص 1 ٪ من البيتكوين في صندوق التحوط، مما يسلط الضوء على تراجع تخزين السيولة بالدولار وغيره، والإعتماد على تخزين كميات كبيرة من البيتكوين.
تُظهر البيانات المأخوذة من “Glassnode” كيف ينخفض ​​العرض السائل للبيتكوين مع زيادة أصحاب الحيازات الكبيرة وعمال التعدين من مراكزهم في السوق.
يتم فقد أو تعليق حوالي 78 ٪ من جميع البيتكوين المتداول، مما يترك أقل من 4 مليون بيتكوين فقط للتداول.
أحد الأمثلة على الاكتناز المؤسساتي للبيتكوين، شركة “Grayscale”، تمتلك الشركة أكثر من 36 مليار دولار من البيتكوين.
أبلغ مدير الأصول في شركة “Grayscale” مؤخرا عن 50 مليار دولار من إجمالي الأصول الخاضعة للإدارة (AUM)، على الرغم من تغير هذا الرقم بسبب انخفاض الأسعار مؤخرا.

ليست هناك تعليقات