أخر المواضيع

الدولار يعود لاختبار مستويات المقاومة في ظل استمرار محاكمة الرئيس دونالد ترامب


شهد الدولار الأميركي خلال جلسة يوم امس عودة للارتفاع من جديد, ليغلق الجلسة الأميركية على تراجعات طفيفة عند 97.63, بعد ان كان قد سجل تراجعات وصلت الى مستويات 97.40 في ظل غياب الأرقام الاقتصادية المهمة من الولايات المتحدة, فضلاً عن انطلاق محاكمة الرئيس الأميركي في مجلس الشيوخ والتي لازالت الجلسة الأولى لها مستمرة الى الان.

المؤشرات الآسيوية تعوض بعض الخسائر

بعد التراجعات التي سجلتها المؤشرات الاسيوية خلال بداية الأسبوع وذلك بسبب الفيروس المعدي الذي تم الإعلان عنه في الصين, عادت معظم المؤشرات الاسيوية للارتفاع خلال جلسة تعاملات اليوم, على الرغم من غياب الأرقام الاقتصادية المهمة خلال هذه الجلسة على الأقل, قبيل العطلة الطويلة المنتظرة في الأسواق الصينية.
الارتفاعات الأكبر سجلها مؤشر Hang Seng  الذي أضاف الى الان حوالي 1.3% ليتداول عند مستويات 28,339 نقطة, بينما سجل مؤشر Sensex يبقي المتراجع الوحيد الى الان بتراجعات لا تتعدى 0.20% عند مستويات 41,253.

فترة التداولات الأوروبية المقبلة

خلال جلسة التداولات الأوروبية المقبلة, لا توجد الكثير من الأرقام الاقتصادية المهمة اليوم, والتي قد تؤدي الى انخفاض معدلات السيولة من جديد, وتداول الأسواق في نطاق ضيق.
حيث تتركز الأرقام الاقتصادية في المملكة المتحدة فقط, لكن هذه الأرقام من غير المتوقع ان يكون لها تأثير كبير على الجنيه الإسترليني حالياً

a1.png

الإسترليني يقترب من مفترق طرق مهم

سجل الجنيه الإسترليني ارتفاعات طفيفة خلال اليومين الماضيين, واستمرت هذه الارتفاعات خلال الجلسة الاسيوية اليوم بشكل طفيف. كما هو موضح على الرسم, يتداول الزوج بين خطي الاتجاه, ليشكل نموذج المثلث, والذي قد يؤدي الى تحركات واسعة بعد اختراقه او كسر واحداً من هذه الخطوط. لكن الأرقام الاقتصادية المنتظرة اليوم قد لا تكون كافية لهذا التحرك, ولذلك من الأفضل الانتظار والمتابعة حالياً
a2.png

مستويات مهمة للجنيه الإسترليني

a3.png

الذهب يستمر في اختبار مستويات الدعم

a6.png
بعد الارتفاعات القوية التي سجلها الذهب خلال الأسابيع القليلة الماضية بسبب التوترات الجيوسياسية في المنطقة العربية, عادت الأسعار للتراجع من جديد الى مستويات 1550 دولار تقريباً, ولازالت أسعار الذهب تتداول حوالي تلك المستويات الى الان, والتي من المتوقع ان تصمد خلال الأيام القليلة المقبلة, في ظل تراجع مؤشر القوة النسبية الى ما دون مستويات 60 نقطة.
على المتداولين الانتباه جيداً الى المستويات الحالية, لأنها تعتبر مستويات مقاومة ودعم في نفس الوقت, حيث انها تعتبر مستويات مقاومة كانت قد سجلت في عام 2012 ومستويات دعم قد سجلها الذهب خلال الأسابيع القليلة الماضية, ومن الصعب ان نشهد اختراق الذهب لهذه المستويات نحو الأعلى قريباً, إلا في ما لو شهدنا المزيد من التوترات من جديد, لذلك, قد نشهد استمرار لعمليات التصحيح نحو الأسفل
a5.png

ليست هناك تعليقات